جريدة El país الإسبانية تتطرق لفضيحة الفيزازي وحنان




وفقا لما ترجم موقع الجالية 24 عن جريدة El país أن إمرأة ذات 19 عام تطالب محمد فيزازي أن يعترف بها كزوجة رابعة .

بدأت العلاقة عبر الأنترنت بين إمرأة تدعي حنان.ز عمرها 19 سنة ومحمد فيزازي ذو 67 عام، الداعية السلفي الأكثر شهرة في المغرب. بدأ يستعيد شهرته في عام 2011 بعدما عفى عنه الملك محمد السادس وحضر خطبة الجمعة في مسجده بطنجة. والمعروف أن الداعية متزوج ثلاث نساء.

صرحت حنان أن محمد فيزازي قام بطلب يدها في الدار البيضاء بعد فترة صداقة استمرت اسبوع علي شبكة التواصل الاجتماعي فيس بوك. وأكدت أن الزواج بينهما تم اعتمادا علي القرآن دون خلفية قانونية وأنه “اصطحبها إلي طنجة هي ووالدتها، لكن عندما وضعت قدميها في شقة الوزجية التي وعدها بها وجدت أنها في الحقيقة عبارة عن مكتب في مؤسسة ما والأساس الوحيد الموجود كان سرير”.

أكدت حنان أنها استمرت علي ذلك الوضع خمسة شهور وقالت” كان يأتي ساعة واحدة في اليوم ولم يمضي الليل أبدا معي، وعندما طلبت منه أن نجعل علاقتنا رسمية بالزواج إدعى أنني غبية وضعيفة”.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن