اعتراض الزفزافي على وضع كاميرا لتصوير الجلسة الامر الذي سيؤدي الى تاجيل المحاكمة




عمد قاضي الحلسة علي الطرشي الى طرد الزفزافي خارج قاعة المحكمة اثر تناوله الكلمة دون اذن و صراخه المتعمد حيث اكد الزفزافي قائلا ” سبق لنا أن رفضنا تصوير القناتين الأولى والثانية لأطوار المحاكمة، ولا حق لهم في تصويرنا فنحن نرفض رفضا تاما أن ثبت صورنا في القنوات العمومية احتراما لحياتنا الشخصية” , و قد تضامن بقية السجناء الحاضرين في المحاكمة مع الزفزافي و طالبوا الالتحاق به الامر الذي ادى الى تاجيل الجلسة الى تاريخ 7 من نونبر المقبل, و قد صرح منسق هيئة الدفاع عبد الرحيم الجامعي بان تتبيث الكاميرا خلال المحاكمة ينم عن عدم الاحترام و تعريض المحاكمين للخطر, و من اجل القيام بهذه الخطوة لا بد من قرار قضائي لذلك, و في نفس السياق اضاف محمد زيان محامي الزفزافي ان موكله يعاني من عقدة الكاميرا بعد حادثة تصويره عاريا داخل السجن اضافة الى تخوفه من استعمال الفيلم المصور في اغراض ليست في صالح القضية و طالب المحامي ايضا بضرورة منح كلمة للزفزافي والاستماع إلى كل ما يريد قوله.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن