قبلة في رمضان – تونسية مسلمة تتزوج بكاثوليكي على الرغم من ان الاسلام يحرم الامر




يعتبر زواج المراة المسلمة من الرجل الغير المسلم من المحرمات في الاسلام , حيث تروي مريم بلال  الباريسية من اصول تونسية في كتابها Le baiser du Ramadan – قبلة رمضان ,الذي نشرته للتو كيف انها كسرت هذا الحاجز باقل الاضرار الممكنة  لتصبح زوجة لكاثوليكي من Nantes و ام لطفلين حاليا قائلة ” من جهة الجنة و في الجهة المقابلة الجحيم .. الامور جد واضحة بالنسبة لعائلتي فالمسلمين مصيرهم الجنة دون نقاش ..عندما كنت صغيرة كنت اجد صعوبة في فهم هذا الامر و عادة ما كنت اسال امي ‘حتى الاب بيير مصيره جهنم ? لتجيب كل مرة بنعم حتى الاب بيير ‘ “.

Le baiser du Ramadan – قبلة رمضان

تدور احداث الكتاب  في صيف 2011 ,حيث كانت تقضي مريم عطلة نهاية الاسبوع في Nantes رفقة اصدقائها لتتعرف صدفة على ماكسيم و تتطور العلاقة بينهما , الى ان حاول هذا الاخير في يوم من ايام رمضان تقبيل مريم علانية , و على الرغم من كونها مسلمة و هو كاثوليكي فقد قررا الانتقال للعيش معا, الا انها لم تستطيع اخبار والديها بالامر عكس ماكسيم الذي استطاع ان يصارح عائلته , و ترجع مريم الامر الى ان الاسلام يحرم الزواج المختلط و يعتبره خطيئة بالنسبة للنساء فقط عكس الرجال, و تضيف مريم بان اول سؤال طرحته والدتها ” هل ماكسيم عربي ” , فعلى الرغم من رفض والد مريم للفكرة و قطعه الاتصال بها  قررت هي و ماكسيم  اقامة حفل زفاف من نوع خاص يسمح لكل واحد منهما  الحفاظ على ثقافته الدينية.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن