ألمانيا – حركة بيغيدا المعادية للمسلمين تحتفل بسنتها الثالثة منذ تأسيسها




اجتمع حوالي ثلاثة الاف شخص بدلا من خمسة الاف المتوقعة نتيجة لسوء احوال الطقس بمدينة Dresde بالمانيا للاحتفال بذكرى السنة الثالثة لمجموعة Pegida المعادية للمسلمين و في مقابل ذلك قامت مجموعة من الناشطين اليساريين برفع شعار ” Dresde بدون عنصرية ” , و قد قام ناشطو مجموعة Pegida بالتلويح بعلم المانيا اضافة الى علامات الاحتجاج ضد اللاجئين والمسلمين في انتظار اصلاح الخلل الفني في خشبة المسرح قبل أن يبدأ التجمع الرسمي.وتحدث الناطق الألماني والصحافي والناشط السياسي اليميني غوتز كوبيتشيك أمام الحشد قبل الترحيب بمؤسس الحركة لوتز باشمان الذي تحدث عن اللاجئين وأسلمة ألمانيا وأوروبا بشكل عام,وفي وقت لاحق، ناقش نواب البوندستاغ المنتخبين حديثا من حزب البديل لألمانيا الحشد المجتمع.و اضاف سيباستيان ويبل، المتحدث باسم الحكومة في ولاية سكسونيا “نحن، كجمعية الدفاع عن الديمقراطية، بالطبع – أولا وقبل كل شيء – نقوم بالسياسة في برلمان ولاية سكسونيا لكن نحن في خدمة جميع المواطنين بدون استثناء .. ” , حيث عرف الحدث التواجد المكثف للشرطة بحوالي 600 ضابط شرطة .

و قد حضر الحدث Pegida كل من رئيس بلدية المدينة ديرك هيلبرت و مارتن دوليج من الحزب الاشتراكى الديمقراطى الالمانى الذى يشغل حاليا منصب نائب رئيس وزراء ولاية ساكسونيا الحرة.و قد عرف الحدث صراخ الليبراليون بمجموعة من الشعارات المختلفة ”التنوع بدلا من الرتابة” , ”لايوجد شخص غير قانوني” و أضاف هيلبرت ” من المهم وضع الخطوط الحمراء فلا يمكن لنا التغاضي عن الاخطاء كيفما كانت ” .

و كنتيجة لهذا الحدث الذي عرف تقابلا بين مجموعتين متضادتين , لم يبلغ عن وقوع حوادث كبيرة .. أربعة قتلى , اثنان من كل مجموعة نتيجة لارتدائهما لقناع الحزب الشيوعي الالماني الغير المأذون به.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن