فرنسا – إمرأة تانية تتهم طارق رمضان بإغتصابها وتعذيبها و ممارسات غير طبيعية




بعد فتح الجدل القائم على بلاغ بالتعرض للعنف و الاغتصاب الذي قدمته السلفية السابقة هند العياري ضد العالم الإسلامي طارق رمضان 55 سنة .. إمرأة تانية تتهمه بالاغتصاب.

“كريستيل” هو اسم الضحية حديثة الاسلام و تبلغ من العمر 42 سنة حيث تعود مجريات هذا البلاغ الاخير الى سنة 2009 .

حيث صرحت المدعية العامة للضحية “ايريك مورين” انها تعاني من اعاقة على مستوى الساقين , و كون الجريمة تمت على مستويات عالية من الوحشية , و اضافت المدعية العامة بانه بغرض فهم ابعاد القضية وجب التركيز و تحليل كل من الجانب النفسي و الديني للضحيتين , و تزعم المدعية العامة ايريك انها تلقت عددا كبيرا من الشكايات المماثلة و المتطابقة بشكل كبير لا من حيث الاحداث و الوقائع او طريقة الاستدراج التي تمر من نفس المراحل , المناقشات و تبادل المعلومات الدينية لتنتقل فورا للاستدراج نحو المحادثات الجنسية الخاصة قبل ان يصل الامر الى تحديد المواعد الغرامية , هكذا وصفت الضحايا العلاقة التي ربطتهم بالمتهم طارق رمضان .

تماما مثلما وصفت الضحية هند العياري نددت كريستيل بان احداث الجريمة تتم في غرفة بالفندق و ذلك طبعا بعد قضاء عدة اشهر للتمهيد لذلك عبر المحادتاث الخاصة , بعد ذلك بحجة اجتماع للمتهم في احد الفنادق , ارسل هذا الاخير دعوة شاي للضحية في غرفته الخاصة بحجة الابتعاد عن انظار الناس , فور قدوم الضحية الى اللقاء المحدد قفز المتهم ناحيتها موجها اليها مجموعة من الصفعات القوية على مستوى الوجه و الجسم اضافة الى ركلات على مستوى البطن و هو يردد ” جعلتيني انتظرك .. تفضلي عزيزتي” , و بهذا وصفت الضحية الامر بالمرعب و الوحشي حيث اضطرت بعد ذلك لتلبية رغباته و الدموع في عينيها , فعلى الرغم من هذا و على الرغم من الاعاقة التي تعاني منها الضحية كريستيل على مستوى ساقيها لم يتردد المتهم طارق رمضان بجر الضحية بعد انتهائه من شعرها متوجها نحو حمام الغرفة للإ ذلال بها اكثر .

و ذكرت كريستيل ان المتهم قد اجبرها على المبيت معه تلك الليلة حيث قام بتعليق ملابسها في علو لا تستطيع الوصول اليه بهدف منعها من الهروب , و لم تستطيع بذلك انقاذ نفسها من المتهم الا في الصباح الباكر عندما كان هذا الاخير مشغولا في الحمام .

فبعد ما وصف المتهم الليلة بالرومانسية كانت الضحية كريستيل قد حصلت على شهادة طبية من المستشفى المحلي تتبث الكدمات و الاصابات الخطيرة التي تلقتها من الممارسات الغير الطبيعية للمتهم , و نتيجة هاته الممارسات عانت الضحية من الاكتئاب, و نتيجة لفقدان منزلها الخاص حاولت الانتحار مرات عديدة .

في حين لم يود محامي المتهم طارق الرمضان التعليق على الشكوى الجديدة مصرحا بالانكار التام لموكله لشكوى هند العياري حيث قام بتقديم شكوى لاسقاط الدعوى .




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن