بلجيكا – الصراحة تطبيق خطير على المستعملين




حذرت الشرطة الفدرالية من تطبيق الصراحة بعد تلقيها لتقريرين من طرف” شايلد فوكس – تركيز الطفل”.

و يؤكد أوليفييه بوجيرت المفوض بالجريمة الإلكترونية في الشرطة الإتحادية , حول تطبيق الصراحة أنه تم إصدار النسخة الإنجليزية من التطبيق في يونيو الماضي بالنسبة للبلدان الناطقة باللغة الإنجليزية , حيث لوحظ أن هذا التطبيق يشجع على السخرية و المضايقات و لهذا أوضح المفوض لمديري المدارس بأن لا يترددوا في مناقشة الأمر مع الطلبة .

يعمل تطبيق الصراحة المطور في المملكة العربية السعودية على السماح للمستعمل بارسال رسائل مجهولة الهوية دون السماح للمستلم بالرد أو حظر المرسل الأمر الذي يثير تركيز الأشخاص المستعملين .

و تضيف وحدة الجريمة الإلكترونية أن المشكل في الأمر هو الإفلات من العقاب فالشباب يحبون السخرية و التمادي في هذا الأمر يصبح جريمة وجب العقاب عليها .

و قد عرف التطبيق حالات تحرش عديدة من بينها الطالبة ذات 13 سنة من مدرسة سانت ماري – موسكرون التي أدلت بشكوى لإدارة المدرسة.

حيث ذكرت وكالة الأنباء إر بي إف بأن طالبة تبلغ 13 سنة تعرضت للتحرش في هذا التطبيق و قدمت شكواها لإدارة المدرسة ,و وفقا للشرطة قد تكون هذه الحالة غير فريدة من نوعها، على الرغم من عدم وجود أرقام تابثة حاليا .

و في هذا السياق أشارت كلير ان سيفرين مديرة برنامج الوقاية من سوء الإستعمال في وزارة والوني – بروكسيل على ضرورة تتبع الراشدين لعلاقة الأطفال بوسائل التواصل الإجتماعي و أضافت ” لقد قمنا مؤخرا ب إصدار كتيب يهم تشجيع البالغين على أن يكونوا أكثر يقظة فيما يخص العالم الإفتراضي ” و يقوم الكتيب على تحفيز الراشدين على طرح مجموعة من الأسئلة من قبيل ماذا تفعل .. فالتاثير الذي تحدثه الشبكات الاٍجتماعية حقيقي و غير مبالغ فيه .




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن