القنصلية المغربية تصرح أنها تتابع بتدقيق تفاصيل حادث مقتل عائلة مغربية بإيطاليا




خرج القنصلية المغربية بميلانو بتصريح لوكالة الأنباء المغربية، بعد أن دخلت على الخط في قتل عائلة بكاملها حرقا بمدينة كومو بجهة لوميارديا.

وكشف القنصل العام يوزكري الريحاني أن المغرب يتابع القضية بأدق تفاصيلها وكذا التحقيقات التي تقوم بها السلطات الإيطالية منذ صباح اليوم الجمعة .

وحسب ما كشفت عنه المعطيات حتى الآن أن المهاجر المغرب فيصل هيطوط، البالغ من العمر 49 سنة، مر في الفترة الماضية بظروف جد صعبة خاصة وأن زوجته ترقد بين الحياة والموت بسبب وضعها في مصحة للأمراض النفسية وخضوعها للعلاج منذ مدة طويلة، مما دفعه إلى إنهاء حياته وحرق 3 من أطفاله فيما تم نقل الرابعة لتتوفى هي الأخرى بعد ساعات قليلة من وقوع الفاجعة.

ويرجع سبب إقدامه على هذا الفعل الشنيع هو تخوفه من فقدان حضانة بناته الأربع بعد أن فقد عمله ليقوم برعاية بناته، إلا أنه مر بأزمة مادية جد حادة وأمام ضغط مركز المساعدة الإجتماعية، قام بحرق جميع بناته وإنتحر بعد ذلك .




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن