السجن لطالب لجوء مرفوض اغتصب فتاة ألمانية أمام صديقها




قضت محكمة في مدينة بون الألمانية، الخميس، بالسجن 11 سنة ونصف سنة، بحق طالب اللجوء الغاني إريك. إكس (31 عاماً) وذلك بعد أن أدين بالاغتصاب.

ورأت المحكمة ثبوت التهمة بحق الشاب الغاني، بأنه هاجم فتاة ألمانية وصديقها أثناء تخييمهما في نيسان الماضي بمنطقة زيغاو، وهي محمية طبيعية قريبة من بون.

ودخل الشاب عليهما الخيمة بعد منتصف الليل وهددهما بمنشار للخشب طوله 80 سنتيمتراً، واغتصب الفتاة البالغة عمرها 23 عاماً، وتسببت هذه الجريمة في ضجة على نطاق واسع في أنحاء ألمانيا.

وكان الغاني الذي رفضت السلطات الألمانية طلب لجوئه ينفي الاتهامات الموجهة إليه، كما كان سريع الغضب خلال المحاكمة ووصف ضحيته بالداعرة.

وعثر المحققون على آثار من الحمض النووي للاجئ المرفوض وكذلك للضحية في مكان الجريمة، وصنف تقرير نفسي المتهم على أنه سليم عقلياً ولا يعفى من المساءلة القانونية، وكان الادعاء العام يطالب بسجن المتهم 13 سنة.

وبحسب موقع “شبيغل أونلاين” الألماني، فقد وصف القاضي، الذي نطق بالحكم على الجاني، وضع الضحية في أول 4 أسابيع بعد ارتكاب الجريمة بأنه كان “مزرياً”، وأضاف: “عانت من نوبات رعب وكوابيس وتقلب في المزاج ووصل بها الأمر للتفكير بالانتحار، متأثرة أيضاً بالآثار الجانبية لأدوية وعقاقير أخذتها ضد الإيدز وفيروس سي، ونتيجة لما حدث لم تعد لدى الضحية ولا صديقها القدرة على استكمال دراستهما”




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن