صحفي اسباني : يعترف انه شاهد دركيان مغاربة يسهلان تهريب 2 طن من الحشيش




وجه صحافي إسباني اتهامات لدركيين بالمساهمة والمشاركة في عملية ضخمة لتهريب الحشيش، من شمال المغرب إلى إسبانيا خلال شهر أكتوبر. وحكى الصحافي “أندروس لوزانو” في تحقيق نشر عبر موقع “إسبانيول” يوم 15 أكتوبر الجاري، عن مرافقته لعصابة متخصصة في تهريب المخدرات في إحدى الليالي، من أجل نقل 2 طن و400 كيلوغرام من الحشيش تفوق قيمتها 3 ملايين يورو. الصحافي الذي لم يستطع تحديد مكانه بالضبط لمنعه من حمل أي معدات، تحدث بالتفصيل عن كيف تقوم العصابة بالتجهيز للعملية، مشيرا إلى أنهم ركبوا مركبا بعد منتصف الليل من منطقة قرب قادس في اتجاه شاطئ قريب من مدينة تطوان، حيث تم تحميل الحشيش. نفس المصدر روى كيف قام 7 أشخاص بنقل 80 رزمة تحتوي كل واحدة منها على 30 كيلوغراما من المخدرات، بينما كان ثلاث أشخاص يراقبون من بعيد بينهم “صاحب البضاعة”، أما الشخصين الآخرين فقال الصحافي إنهما من عناصر الدرك.

الصحافي قال إن عنصري الدرك كان يحملان مصباحا يدويا، وقد قاما باستخدامه من أجل إرسال إشارة لهم عند توجههم إلى الشاطئ، معتبرا أن تجارة الحشيش تطعم الكثير من “الأفواه” في المغرب.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن