أزيد من 2500 طالب مغربي اصطحب معه زوجة روسية بعد إتمام دراسته




قال سعيد أمزازي، رئيس جامعة محمد الخامس إن الشراكة بين المغرب في قطاعي التعليم العالي والثقافة تعززت بشكل كبير خلال السنوات القليلة الماضية.

وخلال حفل تسليم الدكتوراه الفخرية لرئيس الوزراء الروسي، ديميتري مدفيفديف، كشف أمزازي أن أزيد من 20 ألف طالب مغربي حازوا ديبلوماتهم حتى الآن من مختلف جامعات ومؤسسات التعليم العالي في روسيا.

وأكد أمزازي على أن هذا العدد الكبير يزيد من الروابط بين المغرب وروسيا، خصوصا وأن أزيد من 600 من هؤلاء الطلبة اختاروا الإشتغال في روسيا، فيما اصطحب 2500 منهم زوجات روسيات إلى المغرب في نهاية مسارهم الدراسي.

كما أشار المتحدث إلى أن اللغة الروسية أضحت مطلوبة بشكل متزايد من طرف المغاربة، مبرزا أن أزيد من 200 طالب مغربي يدرسون حاليا اللغة الروسية في كلية الآداب والعلوم الإنسانية، فيما يدرس 1200 مغربي في روسيا.

بالمقابل، أكد أمزازي على أن روسيا، التي يعيش فيها أزيد من 25 مليون مسلم، مهتمة جدا بطريقة تدبير الشأن الديني في المغرب كبلد مسلم متسامح ومنفتح على الآخر.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن