الأمن الإسباني يمنع 22 ألف مغربي من دخول سبتة و يرحل ألفين آخرين




منعت السلطات الإسبانية بسبتة المحتلة حوالي 22 ألف مغربي من دخول المدينة، وقامت أيضا بترحيل حوالي ألفين آخرين نحو المغرب.

وذكرت وكالة أوروبا بريس، نقلا عن المسؤول الأول في الإدارة العليا للشرطة الوطنية الإسبانية في سبتة المحتلة، ألفونسو ماريا سانتشيث، أن السلطات الإسبانية بسبتة المحتلة منعت ما مجموعه 21 ألف و854 مواطن مغربي من دخول المدينة المحتلة بسبب سوابقهم العدلية، وقامت بترحيل ألف و473 اخرين لتواجدهم في وضعية غير قانونية.

هذه الأرقام تم الإعلان عنها خلال حفل نظمته الإدارة العليا للشرطة الوطنية الإسبانية في سبتة المحتلة تكريما لبعض العناصر الأمنية بالمدينة المحتلة.

وأشاد المسؤول الإسباني خلال نفس الحفل، بالدور الذي تقوم به عناصر الشرطة الوطنية الاسبانية بسبتة المحتلة في محاربة الهجرة غير الشرعية ومحاربة الإرهاب، رغم الضغوطات والمخاطر التي يتعرض لها أثناء تأديتهم لواجبهم.

وأضاف رئيس الشرطة بسبتة المحتلة، أنه خلال الأشهر الـ12 الأخيرة، تم منع 21 ألف و854 مغربيا من دخول سبتة بسبب سجلهم العدلي، في حين تم منع 651 أخرين من ولوج الثغر المحتل لأسباب مختلفة، فيما اعتقلت الشرطة الإسبانية 193 آخرين كانت صادرة في حقهم مذكرات بحث وتوقيف، كما ألقي القبض على 519 مغربيا في ميناء المدينة، بتهمة تزوير الوثائق وتهريب البشر، ومصادرة حوالي 370 وثيقة مزورة خاصة بالسفر.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن