سلطات الفنيدق ترحل أزيد من 95 مهاجرا إفريقيا نحو العاصمة العلمية.‎




أقدمت السلطات الإقليمية لعمالة المضيق _ الفنيدق على ترحيل حوالي مائة مهاجر إفريقي يقيمون بطريقة غير شرعية في الغابات المتاخمة للحدود المغربية الإسبانية على مستوى منطقة ” بليونش” ونواحيها.
عملية الترحيل التي جرت في سرية تامة يوم أمس الجمعة أمنتها حافلات لنقل المسافرين إنطلاقا من مدينة الفنيدق وهمت كدفعة أولى 35 مهاجرا ينتمون لدول جنوب الصحراء أعيدت عملية نشرهم بالعاصمة العلمية للمملكة،بهدف التخفيف من التواجد الكبير للأفارقة الذين يحاولون في كل مرة إجتياح السياج الحدودي بين المغرب وإسبانيا رغم الإنزال المكثف لعناصر القوات المساعدة ( المجموعتين 12_35) المكلفتين بتأمين الشريط الساحلي الممتد بين الجبهة وطنجة.
مصادرنا أكدت إستغرابها الكبير من عمليات الترحيل التي تتم دائما داخل المملكة خاصة نحو مدينة فاس مسرح عملية قتل حارس ليلي بإحدى القيساريات من طرف الأفارقة،ناهيك عن العمليات الإجرامية التي تعرفها أحياء المدينة كل يوم.
إذن هي سياسة جديدة تنهجها السلطات الإقليمية لعمالة المضيق _ الفنيدق، لإغراق كافة المدن بالأفارقة بعدما عجزت عن إيجاد حلول ملائمة لإيوائهم أو ترحيلهم إلى بلدانهم الأصلية طبقا للجاري به العمل على الصعيد العالمي.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن