حادث سير يودي بحياة خمسة أفراد من عائلة واحدة بشمال إسبانيا 




علم لدى القنصلية العامة للمغرب في بلباو، أن خمسة أفراد من عائلة فرنسية من أصل مغربي لقوا مصرعهم اليوم الثلاثاء 05 شتنبر، في حادثة سير بإقليم بورغوس شمال إسبانيا.
 

ويتعلق الأمر، حسب المصدر ذاته، بسيدة من جنسية مغربية تبلغ من العمر 32 سنة، وأبنائها الثلاثة البالغين من العمر على التوالي 9 و7 و3 سنوات، وكذا والدتها (60 سنة).

 

وقد نجا رب الأسرة، وهو فرنسي الجنسية، من الحادثة ويتلقى حاليا العلاج بمستشفى ميراندا دي إيبرو.

 

ووقعت الحادثة على مستوى بلدة بانكوربو عندما اصطدمت السيارة التي كانت تقل العائلة الفرنسية من أصل مغربي مع شاحنة من الوزن الثقيل لأسباب لم يتم تحديدها بعد.

 

وقد اتصلت مصالح القنصلية العامة للمغرب ببلباو بعائلة الضحايا بفرنسا قصد تقديم المساعدة الضرورية لهم، بتنسيق مع السلطات الإسبانية.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن