مسلمو مليلية يطلقون حملة لمقاطعة مدينة الملاهي




أطلق مسلمون بمدينة مليلية المحتلة، حملة على شبكات التواصل الاجتماعي، من أجل مقاطعة مدينة الملاهي “فيريا 2017″ المزمع انطلاقها من 2 إلى غاية 10 شتنبر، وذلك رداً على القيود التي فرضت عليهم من طرف الحكومة المحلية لتقليل استيراد الأضاحي من المناطق المغربي بإقليمي الناظور والدريوش. 
و انتشرت حملة المقاطعة تحت شعار ” لا للأضاحي … لا لمدينة الملاهي”، الكنار في الهشيم على صفحات نشطاء في حزب الإئتلاف من أجل مليلية و الجمعيات الإسلامية بالثغر المحتل، مؤكدين أنهم لن يصطحبوا أبناءهم لمدينة الملاهي، وذلك احتجاجاً على الحكومة المحلية التي يقودها “خوان خوسي إمبروضا” من الحزب الشعبي الاسباني.

وستتكبد مدينة مليلية المحتلة، وفق خبراء اقتصاديين خسائر مالية مهمة في حالة مقاطعة مسلمي المدينة لـ “ملاهي 2017″، لا سيما وأن المنطقة يقطنها عدد هام من معتنقي الديانة الإسلامية، ويتكتلون في تنظيمات مدنية لها صوت مسموع في الثغر المحتل.

وقالت مصادر لـ “ناظورسيتي” أن الحكومة المحلية بمليلية، تعول كثيرا على مدينة الملاهي كل سنة كمتنفس ترفيهي تستفيد قطاعات كثيرة من الدخول التي تدرها، معتبراً أن حملة المقاطعة التي أطلقتها بعض التنظيمات الإسلامية، ستؤثر على هذا الوضع في حالة تنفيذها.

جدير بالذكر، أن مسلمي مليلية خاضوا منذ بداية غشت الجاري، احتجاجات مكثفة تحت شعار “الدفاع عن التقاليد”، وذلك من أجل مطالبتهم السلطات الإسبانية بالسماح لهم باستيراد المواشي من المناطق المغربية، وهي المطالب التي لقت استجابة نسبية بعد إصدار وزارة البيئة والصحة العامة لمرسوم يقضي بالسماح باستقدام “الأضاحي” من خارج الحدود لكن بقيود تتمثل في توفر كل مواطن على رخصة بيطرية تثبت خلو هذه الأغنام من الحمى القلاعية.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن