ناشط من الريف عمره 18 سنة أصدرت في حقه المحكمة حكما بالسجن 20 سنة نافذة




عجت مواقع التواصل الاجتماعي منذ مساء يوم أمس الثلاثاء 30 غشن الجاري بتدوينات تستنكر الحكم القاسي الصادر من غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بالحسيمة القاضي بسجن الناشط جمال اولاد عبد النبي ب20 سنة سجنا نافذة بعد إدانته بتهم ثقيلة. 
وقالت مصادر إعلامية ان الناشط جمال أولاد عبد النبي يبلغ من العمر 18 سنة وينحدر من بلدة ابن بوعياش وإعتقل خلال اليوم الثاني من عيد الفطر بعد الإحتجاجات التي عرفتها مدينة إمزورن ووجهت له تهما ثقيلة أبرزها “إضراب النار في بناية آهلة وفي ناقلات بها أشخاص، المنصوص عليها وعلى عقوبتها في الفصل 580 من القانون الجنائي المغربي، إضافة إلى تهم أخرى من قبيل قطع طريق عمومي وممارسة العنف في حق رجال القوة العمومية نتج عنه جروح، وإتلاف وتعييب أشياء مخصصة للمنفعة العامة، والعصيان المسلح والتحريض وحيازة السلاح في ظروف من شأنها المس بالأمن العام”.

هذا وينتظر أن يستأنف دفاع المتهم الحكم الصادر عن غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بالحسيمة ،في الأيام القليلة المقبلة.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن