قصة شاب فقد السمع والبصر تهز “فايسبوك”.. والمغاربة يناشدون الوردي




يعاني الشاب محمد الرحلي، البالغ من العمر 26 سنة، من مرض عضال على مستوى المخ، وهو ما استدعى إجراء عمليتين دقيقتين له بمساعدة عدد المحسنين بسبب ضيق ذات اليد.

إصابة الرحلي على مستوى المخ أفقدته حاستي السمع، والبصر، وظل يعاني في صمت بسبب الفقر، وغياب التغطية الصحية.

ومن جهته، كشف عمر الشرقاوي، أستاذ في جامعة الحسن الثاني في المحمدية أن الرحلي يحتاج إلى عملية ثالثة مستعجلة، بعدما فوجئ، ليلة أمس السبت، بخروج سائل من أذنيه، بحسب ما أكد طبيبه، وبعد استشارة الطبيب، فإن الأمر يتطلب عملية ثالثة مستعجلة، ولأن الرحلي يتيم الوالدة، ومن أسرة فقيرة.

وناشد الشرقاوي كل ذوي القلوب الرحيمة، والمحسنين مساعدة الشاب، الذي لا يتوفر على أي تغطية صحية، ودعمه.

وحظيت قضية الشاب، محمد الرحلي، بتعاطف واسع من قبل رواد موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، الذين تداولوا صورته على نطاق، فيما دعا آخرون وزير الصحة الحسين الوردي إلى التكفل بعلاجه على نفقة الوزارة.

لمن يريد مساعدة الرحلي، وإنقاذه، يمكن ذلك عبر رقم التعبئة التالية بوفاكاش:




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن