الأمن البلجيكي يمنع مسيرة تضامنية مع الريف من الوصول إلى مقر الاتحاد الأوروبي




منعت سلطات الأمن البلجيكية، زوال اليوم الأحد، في العاصمة بروكسيل، العشرات من المغاربة، الذين خرجوا في مسيرة تضامنية مع حراك الريف، من الوصول إلى مقر الاتحاد الأوروبي.

ودخل المشاركون في المسيرة التضامنية، التي كان من المقرر أن تصل مقر الاتحاد الأوروبي، في سجال مع عناصر الأمن التي أوقفت المسيرة قبل وصولها للنقطة التي حددها المشاركون.

وقرر المشاركون في المسيرة التضامنية الامتثال لأوامر السلطات الأمنية البلجيكية، والاكتفاء بتنظيم وقفة احتجاجية عوض المسيرة.

ورفع المشاركون في المسيرة التضامنية مع حراك الريف، شعارات الموت ولا المذلة” و”مخزن حذاري كلنا الزفزافي”، مطالبين بإطلاق جميع المعتقلين على خلفية حراك الريف، والاستجابة للمطالب المشروعة للمحتجين.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن