هكذا رحب سجناء اسبان بالمشتبه بوقوفه وراء اعتداءي برشلونة وكامبريلس؟




رحب السجناء في سجن “سوتو ديل ريال“، الواقع بالقرب من مدريد، بإدريس أوكبير، المشتبه بوقوفه وراء اعتداءي برشلونة وكامبريلس، بالتهديد بقتله وتقطيعه إلى اجزاء وفقا لما نشرته صحيفة “بايس” الاسبانية،
وقد اعتقلت قوات الأمن الاسبانية إدريس أوكبير، الشاب من أصول مغربية، الثلاثاء الماضي بعد جلسات تحقيق تمهيدية للاشتباه بتنفيذه للهجمات الإرهابية التي استهدفت مواطنين عزل بشاحنة صغيرة في مدينتي برشلونة وكامبربلس.

وهو يعد واحد من ثلاثة مشتبه بهم رئيسيين لا يزالون محتجزين على ذمة القضية.

ونقلت “البايس” عن مصادر في الشرطة وإدارة السجون إن السجناء استقبلوا أوكبير بالصراخ والتهديد بالقتل، قائلين: “سوف نمزقك ونقطعك إربا إربا عندما تخرج إلى الباحة”.

وذكرت الصحيفة أن أوكبير الموضوع رهن الاحتجاز الانفرادي، طلب من حراس السجن حماية إضافية عند سماعه لتهديدات السجناء.

وهذه ليست المرة الاولى التي دخل فيها أوكبير السجن” حيث كانت له سوابق في الماضي وقد انهى اخر عقوبه له عام 2012.

ويذكر أن سيارة دهست حشود من المارة في شارع لاس رامبلاس المزدحم ببرشلونة في 17 أغسطس فقتلت 13 شخصا . كما وقُتل شخصان آخران أثناء محاولة السائق الفرار في هجوم منفصل بكامبريلس.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن