استنفار من الشرطة الايطالية بعد توقيع مهاجر مغربي في محضر للسرقة ب “الله أكبر” 




في حادثة غريبة من نوعها قام مهاجر مغربي تم ضبطه متلبسا بسرقة دراجة هوائية بنواحي مدينة فيتشينسا، بالتوقيع في محضر إدانته بكلمة “الله أكبر”، وهو ما جلب له تهمة اخطر من تهمة السرقة بعدما قامت مصالح شرطة البلدية بتحويل ملفه إلى المصالح المختصة بمحاربة الإرهاب للتحري معه.

 

وحسب بيان شرطة بلدة “تييني” THIENE الواقعة بنواحي مدينة فيتشينسا، أن عناصرها قامت يوم 20 يوليوز الاخير بضبط مهاجر مغربي أشارت إلى إسمه بالحروف ر. ا. س والبالغ من العمر 40 سنة، متلبسا بسرقة دراجة هوائية بعدما ضبطه صاحب الدراجة بوسط البلدة وهو يمتطي دراجته التي كانت قد سرقت منه منذ أيام قليلة، وبعدما تم تسليم الدراجة لصاحبها تم نقل المهاجر المغربي إلى مقر الشرطة لإنجاز محضر إدانته بالسرقة، وبعد استيفاء جميع الإجراءات القانونية، تضيف الشرطة، طُلب من الأربعيني المغربي توقيع المحضر.

 

وتفاجأ الشرطي الذي تولى إجراءات توقيف المهاجر المغربي أن هذا الأخير عوض أن يوقع توقيعا عاديا كتب في خانة التوقيع الله أكبر بالحروف اللاتينية، وحتى لا يترك مجالا لأي التباس قام المهاجر المغربي بترجمة الله أكبر إلى الإيطالية وكتبها Dio grande في إحدى صفحات المحضر الكثيرة التي وقع عليها.

 

ويأتي الإعلان عن التوقيع الغريب للمهاجر المغربي الذي تم تحويله إلى المصالح المختصة بمحارية الإرهاب، في ظل الجدل القائم حاليا بإيطاليا بعد تصريحات عمدة فينيسيا (البندقية) الذي صرح مؤخرا أن عناصر الأمن في مدينته مستعدة أن تطلق النار على كل من سيهتف الله أكبر، والتي أثارت جدلا واسعا عبر وسائل الإعلام الإيطالية.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن