إسبانيا: تزايد الجرائم ضد المسلمين بعد الهجمات الإرهابية




زادت الجرائم التي تستهدف المسلمين في إسبانيا بعد الهجمات الإرهابية القاتلة التي شهدها الأسبوع الماضي، حسبما ذكرت صحيفة “الباييس”، اليوم الأربعاء.

وقال رئيس مبادرة “حركة ضد التعصب” المدنية الإسبانية إستيبان إيبارا، للصحيفة: “نحن نسجل موجة وحشية من العداء ضد الإسلام هذه الأيام”.

وتعرضت مساجد في مدن غرناطة و فوينلابرادا ولوجرونو وإشبيلية للتدنيس، وفي إشبيليه جنوبي إسبانيا، شوه مخربون مسجداً عبر كتابة عبارات مثل “أوقفوا الإسلام!” و”أيها القتلة، ستدفعون الثمن!”.

وكما تردد أن 10 عناصر من جماعة يمينية قد هاجموا مسجداً في غرناطة بقنابل دخان ومشاعل مع ترديد عبارات ضد الإسلام، وكما تزايدت بشكل ملحوظ الجرائم ضد الأفراد، حيث تم تسجيل هجمات عشوائية ضد أشخاص مسلمين.

وتعرض مغربي (14 عاماً) لهجوم في بورتو دي ساجونتو على يد شخص هدده مراراً بالقتل، ولقي 15 شخصاً حتفهم وأصيب 120 آخرون جراء حوادث دهس متعمدة في برشلونة ومنتجع كامبريلس.

وتقول الشرطة إن “خلية إرهابية من 12 عنصراً تقف وراء المذبحة”، ويواجه 4 من عناصر الخلية ما زالوا على قيد الحياة، 3 مغاربة وإسباني واحد تهم القتل والإرهاب.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن