من بريد الصفحة: بغيت نشارك معاكم تجريبتي مع القنصلية العامة فLyon




نعطيو كل ذي حق حقه.
شخصيا لست من الناس لي كايشوفو الإدارة المغربية بنظرة إيجابية. فاقد فيها الأمل وكلما كانت مسيرة احتجاجية فالمغرب كنت من أول المشاركين. شاركت فمسيرات حركة 20 فبراير و العديد من المسيرات الطلابية بجامعة ابن زهر.
غادرت المغرب وانا حاقد. حتى جابتني الضرورة باش نتاصل بالقنصلية العامة هنا بLyon.
تفاجأت، إدارة مثالية!
بغيت معلومات وصيفت رسالة لهم في الفيسبوك على الساعة 8 ليلا وجاوبوني في 5 دقائق!! نهار الموالي مشيت نقدي الشغال لي بغيت والله شاهد عليا كولشي تصاوب فأقل من 10 دقائق. واحد السيدة فالحالة مدنية قمة الضرافة والابتسامة مكتفارقهاش.
المهم دازت الأيام وهدرت على هاد القضية مع مغاربة هنايا وقالو لي أن الفضل يرجع لسيدة القنصل. سيدة بألف رجل. نظمت الإدارة ديالها ودارت الإنسان المناسب فالمكان ديالو. الموظفين تفاعلو بطريقة اجابية معاها والإدارة ولا يضرب بها المثل بين القنصليات المغاربية هنا.
هاد السيدة القنصل سميتها شفيقة الهابطي. دابا أسبوع غادرت القنصلية ماعرفت فين غادا تنتاقل. لكنها خلات موروث رائع لهوا: الموظفون مواطنون، خدام المواطنين.
هاد الناس صالحوني مع الإدارة المغربية. هاد الناس عطاوني أمل أن الأجيال الجايا من الموظفين إن شاء الله غادي يكونو فالمستوى المطلوب …
كان نتمنى تنشرو هاد الرسالة ديالي بدون ذكر إسمي ونتمنى توصل للمؤسسة الملكية والمسؤولين في وزارة الخارجية باش ديك السيدة القنصل تنال ماتستحق. بتشجيع الموظفين غادي نوصلو المستوى رفيع بإذن الله.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن