عيد ميلاد الملك غدا..الملك يتمم 54 سنة




يوم غد، الاثنين 21 غشت، يحتفل المغاربة بالذكرى 54 لميلاد محمد بن الحسن، ملك البلاد، الذي ازداد سنة 1963، حيث كان المغرب على موعد مع خبر من المشور السعيد، الذي زف للشعب قدوم المولود الجديد، للملك الحسن الثاني.

ازداد ولي عهد البلاد آنذاك، وملكها الآن، محمد ابن الحسن، سنة واحدة بعد ولادة الأميرة البكر للحسن الثاني، لالة مريم، والتي ازدادت سنة 1662، لتحتفل الأسرة العلوية، ومعها المغاربة بأول مولود ذكر في بيت الحسن الثاني وولي العهد، الذي سيصبح ملكا سنة 1999.

نشأة محمد بن الحسن، كانت تحديا أمام والده، الذي كان يربي الطفل والقائد في نفس الوقت، لذا حرص الملك الراحل الحسن الثاني على تلقين ابنه أصول الدين في الكتاب القرآني في سنواته الأربع الأولى، لينتقل بعدها للمعد المولوي ويكمل فيه دراسته إلى الباكالوريا، ثم بعد ذلك كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بجامعة محمد الخامس بالرباط، ثم بعدها شهادة الباكالوريا.

عاش محمد ابن الحسن، في كنف والد الراحل الثاني، وتعمل على يده أصول قيادة البلاد، حيث إن الولد رافق والده في سنة مبكرة إلى أهم الاجتماعات، وأرسله لمثيله في مجموعة من المناسبات الوطنية والدولية، حتى يتدرب ملك المستقبل على مهامه.

ويخلد المغاربة كل 21 غشت من كل سنة، عيد الشباب احتفاء بمولد الملك محمد السادس، وتخليدا لذكرى هذا العيد الذي أعلنه عنه الملك الراحل، محمد الخامس لأول مرة، سنة 1956، تخليدا لذكرى ميلاد الحسن الثاني، وليتغير التاريخ بعدها لتاريخ ميلاد محمد السادس.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن