يوم بعد عملية الدهس.. اعتداء عنصري ب”لون الدم” على قنصلية المغرب بإسبانيا ومسجد” Montblanc”




تعرضت القنصلية المغربية في حي كامبريلس، بمدينة طراغونا الإسبانية، صباح اليوم الجمعة، لهجوم عنصري من طرف أحد الإسبان الذي قام برش باب القنصلية بصباغة حمراء.

وعلم الموقع، من مصادر داخل القنصلية المغربية في طراغونا، أن الهجوم حصل في الساعات الأولى من صباح اليوم الجمعة، بعدما أقدم شاب إسباني على طلاء الباب الرئيسي للقنصلية بصباغة حمراء تشبه الدم.

وأضافت المصادر نفسها، أن عناصر الأمن الإسباني حلت بعين المكان، بعد تبليغ المسؤوليين في القنصلية، وفتحت تحقيقا في الحادث، دون التوصل إلى الشخص الذي قام بالفعل.

وأشارت مصادر الموقع أن الموظفين داخل القنصلية في “طراغونا” عادوا لعملهم بشكل طبيعي، تحت مراقبة عناصر الأمن، التي لم تغادر المكان، لحدود كتابة هذه الأسطر.

ورجحت نفس المصادر سبب الهجوم إلى كونه ردا على الهجوم الإرهابي، الذي هز مدينة برشلونة الإسبانية، وذلك بعد إعلان أن المشتبه به من أصول مغربية.

كما رفعت مجموعة من هؤلاء شعارات مناوئة للعرب والمسلمين أمام مسجد Montblanc بنفس المدينة.

ووجهت القنصلية المغربية في طراغونا، مساء أمس الخميس، نداء للفعاليات الحقوقية والمدنية في المدينة، لحضور وقفة صامتة، تضامنا مع ضحايا الهجوم الإرهابي الذي هز مدينة برشلونة.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن