برلماني مغربي يعتبر ارتفاع صوت الآذان من أسباب نفور السياح الأجانب من المغرب




كشفت يومية الصباح في عددها الجديد عن تفاصيل المداخلة التي ألقاها نائب برلماني عن أحزاب الأغلبية بلجنة الفلاحة والقطاعات الإنتاجية بمجلس المستشارين والتي طالب فيها بضرورة إيجاد للإزعاج الذي يسببه الصوت المرتفع لمكبرات الصوت خلال آذان الفجر للسياح .
هذا وشدد البرلماني على أن آذانا الفجر بات مزعجا للسياح ومبعدا للنوم عن جفونهم ومرعبا لهم خاصة وأن بعض المؤذنين يستعملون الصراخ في تهليلهم بما يسمى بالطريقة المغربية ، موضحا أن ذلك يعد أحد الأسباب التي تنفر السياح من العودة مجددا إلى المغرب.

للإشارة فقد سبق لعدد من المواطنين في بعض المدن ، خاصة بالأحياء الراقية، أن قاموا بمحاولة لجمع التوقيعات قصد تقديمها إلى وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية لإنقاص شدة صوت آذان الفجر الذي اعتبروه مقلقا لراحتهم ومفزعا لأطفالهم الصغار.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن