فرنسا: محاكمة شابين لتدنيس قاعة إسلامية




أعلنت النيابة العامة “لبورجوان جاليو” بفرنسا عن مثول شابين من “بونت دي بوفوازا” (إيسر)، الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و 22، أمام المحكمة في سبتمبر بسبب وضع رأس خنزير أمام غرفة صلاة صغيرة في قريتهم.

اكتشف مسلمون يوم السبت رأس خنزير مقطوع حديثا، ومعلق على باب بيت عبادتهم. وبادرت جمعية (AJM) بتقديم شكوى إثر ذلك.

بعد 48 ساعة من التحقيق في قضية التدنيس, وضع شابين تحت المراقبة النظرية. وقد “كانا غير قادرين على الإجابة”عن تساؤلات حول دوافعهم، صرحت الشرطة، مؤكدا تقرير في صحيفة “لو دوفين ليبيري”. واضاف ” لا يعلمون لماذا قاموا بذلك، يقولون إنهم كانوا تحت تأثير الكحول.”

وفقا لاعترافاتهم، إثر خروجهم من “ليلة في حالة سكر كبيرة”، تعرضا الشابين لحادث بحيث صدموا خنزيرا وقاموا بذبحه” قبل القيام بتعليق رأس الحيوان على باب قاعة الصلاة، صرحت نائبة الجمهورية “ديتليند بودوين”.

تم اطلاق صراحهم يوم الاثنين في انتظار محاكمتهم في سبتمبر بتهمة “التحريض على الكراهية العنصرية بسبب الدين”، قالت السيدة “بودوان”. جريمة يعاقب عليها لمدة خمس سنوات.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن