محاولة سرقة مولودة مغربية من المستشفى بميلانو تنتهي بالفشل




لحظات من الرعب عاشتها إحدى المصحات بمدينة ميلانو زوال اليوم الإثنين، عندما حاولت مهاجرة إكوادورية خطف مولودة مغربية لم تتجاوز يومها العاشر من حضن والدتها.
وحسب التحريات الأولية التي قام بها المحققون الذين هرعوا إلى مستشفى ” مانجا غالّي” إثر إحباط سرقة المولودة المغربية من أم مولدافية فإن الجانية التي كانت تلبس زي الأطباء الأبيض تقدمت نحو الأم التي تحضن بين يديها مولودتها بعدما كانت قد انتهت من بعض الفحوصات، تحت ذريعة أنها ستخضعها لبعض الفحوصات، إلا أن ارتياب الأم في سلوك الجانية واستفسارها عن طبيعة الفحوصات ومن أمر بها بعدما شاهدت “الطبيبة المزيفة” تتجه إلى الخارج جعل بعض الممرضين ينتبهون لما يحدث حولهم ليتم إيقاف المتورطة ويتم محاصرتها من قبل كل المتواجدين ساعتها بعين المكان، بينما حاول بعض الآباء الإعتداء عليها لولا تدخل عناصر الحراسة التي قامت بنقلها إلى مكان آخر.
هذا وقد تم نقل الجانية إلى مقر الشرطة للإستماع إليها لمعرفة الأسباب التي دفعتها للقيام بمحاولتها سرقة الرضيعة المغربية.
والد الرضيعة المغربية قال لصحيفة “لاريبوبليكا” إنه أصيب بصدمة كبيرة لما حدث لابنته، وكيف كان سيفقدها في رمشة عين، مشيرا إلا أن الجانية كادت ان تغادر المستشفى بكل اطمئنان لولا يقضة زوجته، محملا المسؤولين على المستشفى مسؤولية ما حدث، حيث يمكن لكل من أراد ان يدخل إلى أية قسم أراد دون أية مراقبة وهذا ما يولد العديد من الفوضى داخل المستشفى، على حد تعبيره.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن