فيس بوك تختبر المزيد من الإعلانات ضمن ماسنجر




تختبر منصة التواصل الإجتماعي فيس بوك المزيد من الإعلانات ضمن تطبيقها للتراسل الفوري ماسنجر، حيث سيبدأ مستخدمو ماسنجر قريباً في مشاهدة المزيد من الإعلانات، وذلك وفقاً لإعلان الشركة اليوم الثلاثاء عن توسيع اختباراتها لإعلانات الصفحة الرئيسية في تطبيق ماسنجر المحمول، والتي بدأت لأول مرة في أستراليا وتايلاند في شهر يناير/كانون الثاني.

وقد وضعت فيس بوك في تلك الاختبارات المحدودة عدداً صغيراً من الإعلانات على الصفحة الرئيسية لتطبيق ماسنجر، وتخطط المنصة الإجتماعية الآن لبدء طرح إعلانات ماسنجر على مستوى العالم خلال الأسابيع القليلة القادمة، وقالت الشركة أن نسبة قليلة من المستهلكين على الصعيد العالمي سوف يشاهدون تلك الإعلانات في وقت لاحق من هذا الشهر وان عدد المستخدمين المتأثرين سوف يزداد تدريجياً مع مرور الوقت.

ويمتلك تطبيق التراسل الفوري ماسنجر أكثر من 1.2 مليار مستخدم نشط شهرياً، وتظهر تلك الإعلانات الجديدة ضمن الصفحة الرئيسية فقط للتطبيق المحمول وليس ضمن محادثات المستخدمين، ويتيح تطبيق التراسل للشركات إمكانية إجراء محادثات مع المستخدمين الذين ينقرون على الإعلانات، وكذلك ضمن تطبيق مشاركة الصور إنستاجرام وضمن خلاصة أخبار فيس بوك.

ويمكن للشركات أيضاً إرسال رسائل مدفوعة الثمن إلى المستخدمين الذين لديهم محادثة حالية ضمن تطبيق ماسنجر مع تلك الشركات، وتأتي أخبار الاختبار مع محاولة فيس بوك تحقيق أقصى قدر من المال، حيث تمثل الإعلانات الجزء الأكبر من إجمالي إيرادات الشركة.

وكانت المنصة الإجتماعية قد واجهت بعض القلق من أن الميزة تجعل الخدمة أقل سهولة في الاستعمال، وذلك عندما بدأت اختبار الإعلانات ضمن تطبيق ماسنجر، حيث أن الإعلانات تأخذ جزء كبير من الصفحة الرئيسية لتطبيقات المحمول.

وأشار متحدث باسم الشركة إلى أن التوسيع الجديد يأتي بعد اختبارات واعدة من التجارب الأصغر التي تمت في وقت سابق من هذا العام، وكانت فيس بوك قد أبلغت في شهر مايو/آيار الماضي عن زيادة بنسبة 51 في المئة في الإيرادات التابعة للإعلانات التي وصلت إلى ما يقرب من 7.9 مليار دولار في الربع المالي الأخير.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن