​القبض على فرنسيين عبروا الحدود الفنلندية إلى روسيا بشكل غير قانوني




يقوم حرس الحدود فى شمال كاريليا بالتحقيق مع معتقلين يشتبه بعبورهم الحدود الى روسيا بطريقة غير قانونية، وتتعلق القضية بفرنسي وابنته قالوا إنهم فقدوا طريقهم أثناء التجديف على بحيرة بيهارفي في كيتي بشرق فنلندا، بحسب ماجاء بصحيفة أولي الوطنية.
ويقول حرس حدود كاريليا الشمالية فى فنلندا، انهم يحققون فى الثنائي الفرنسي الذي ضال عبر الحدود الشرقية الى روسيا كعبور حدودي غير قانوني، واشتمل الحادث على الأب الفرنسي وابنته .
ووفقا للصحيفة الفنلندية، احتجز حرس الحدود على دورية رجل فرنسي وابنته بعد ظهر اليوم بعد ان اجتازا لفترة وجيزة الحدود الى روسيا في سويتسانزاري القريبة، وهي جزيرة في بحيرة بيهارفيفي فى كيتي بشرق فنلندا. وقال حرس الحدود ان الثنائي كان تجديف فى منطقة تحظر فيها المركبات المدنية.
تجول في الأراضي المحرمة
وقال مدير حرس الحدود ماركو راتي لجريدة اولي، ان فريق الاب وابنتها اوضح انهما تجولا عن طريق الخطأ الى المنطقة المحظورة. وكانوا في جزيرة سويتسانزاري عندما احتجزهم مسؤولو الحدود.
وأضاف راتي “كان من الواضح أنهم أخذوا استراحة”.
وكان المواطنون الفرنسيون يقومون بالتجديف في فنلندا منذ منتصف شهر ماي، وكانوا يعتزمون البقاء في فنلندا حتى شهر غشت.
ونتيجة للحادث، اتصل حرس الحدود بمسؤولي الحدود الروس في سويارفي لمواصلة استعراض المسألة مع نظرائهم الروس.
ويدعو حرس الحدود الفنلنديون الأشخاص الذين يسافرون بالقرب من الحدود الشرقية للتحقق من مواقعهم – وخاصة في الممرات المائية الشرقية – وقبل كل شيء التأكد مما إذا كانت هناك حاجة إلى تصاريح للتحرك في المنطقة الحدودية أم لا.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن