تحديد قيمة زكاة الفطر في إيطاليا بـ 6 يورو ومساجد تدعو إلى إخراجها بمواد غذائية




حددت مختلف الهيئات الإسلامية بإيطاليا قيمة زكاة الفطر هذه السنة في 6 يورو ، على جميع المسلمين صغيرهم وكبيرهم إخراجها قبل أداء صلاة عيد الفطر.

وبالرغم من شبه إجماع بين المسلمين على أداء زكاة الفطر نقدا ، إلا أن بعض المساجد الصغيرة بإيطاليا والتي يشرف عليها مهاجرون مغاربة بالخصوص ، تعتبر أن أداءها نقدا “خروج عن الإسلام” داعية المسلمين بإخراجها ببعض المواد الغذائية من قبيل المعكرونة أو الأرز أو التمر أو الدقيق.

وعادة ما ترافق هذه الدعوة الكثير من الجدل في تحديد نوعية المواد التي يمكن إخراجها حتى بين أصحاب هذه الدعوة باعتبار ان كل مادة من هذه المواد لها ما لايقل عن 100 صنف في السوق المحلية وبالتالي اختيار نوع دون آخر يبقى أمر صعب، ففي الوقت الذي تباع بعض أصناف المعكرونة مثلا للكيلو غرام الواحد بأقل من 30 سنتيم هناك انواع أخرى يتجاوز ثمنها 2 يورو وكذلك بالنسبة للتمور أو الزبيب أو الدقيق .

وقال صاحب محل تجاري مغربي بميلانو في تصريح صحفي إن أصحاب الدعوة المتشددة إلى إخراج الزكاة بالمواد الغذائية في إيطاليا “يعيشون خارج محيطهم” فكيف سيتم تحقيق الهدف من زكاة الفطر وهو الذي جاء في الحديث النبوي “أغنوهم في هذا اليوم” وأنت تشاهد العديد من فقراء المسلمين يلتجؤون إلى إعادة بيع تلك المواد الغذائية مباشرة بعد أن تعطى لهم في خرق سافر للقوانين المحلية التي تمنع إعادة بيع المواد الغذائية دون ترخيص.

 




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن