مسيرة تضامنية لمساندة نشطاء “حراك الريف” بهولندا




شهدت ساحة “الدام” بأمستردام الهولندية ، مسيرة تضامنية شارك فيها مئات من المغاربة المقيمين في الأراضي المنخفضة، ونشطاء ومواطنين هولنديين.

وقال الحزب الاشتراكي الهولندي في ندائه الداعي إلى الوقفة: “الآلاف من الناس يتظاهرون بشكل يومي في الشوارع ضد الظلم الاجتماعي والفساد، والنتيجة هي عشرات السجناء السياسيين دون أي إصلاح فعلي”.

المسيرة التي دعا إليها كل من الحزب الاشتراكي الهولندي ومنظمة “ريف ألرت”، رفعت خلالها شعارات تطالب بإطلاق سراح كل من ناصر الزفزافي، وسليمة الزياني المعروفة بسيليا، والمرتضى إعمراشا، وباقي نشطاء الحراك، وتؤكد على وجوب ضمان قضاء مستقل، وتحقيق المطالب الاقتصادية والاجتماعية لسكان الريف، ورفع “العسكرة” عن المنطقة.

و في المقابل، أوضحت منظمة “ريف ألرت”، أول الداعيين إلى الوقفة، أن الشكل التضامني المنظم بأمستردام اليوم يأتي احتجاجا على ما أسمته “سياسة الحكومة المغربية التي اعتقلت واختطفت عشرات النشطاء منذ 26 ماي الماضي، والانتهاك الصارخ لحقوق الإنسان”.

ودعت المنظمة الحكومة الهولندية إلى “ضمان سلامة المتعاطفين مع حراك الريف من المواطنين المغاربة الذين يعيشون على الأراضي الهولندية، وخاصة حين توجههم إلى المغرب”.

 

 




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن