السفير المغربي بلندن يجتمع مع أسر ضحايا حريق برج “غرينفيل”




عقد عبد السلام أبو درار، سفير المغرب بلندن ، والقنصل العام عبد الرحيم بيوض، يوم أمس السبت ، اجتماعا مع أسر الضحايا والناجين من حادث حريق برج “غرينفيل” بمقر القنصلية المغربية بالعاصمة البريطانية .

و قدم أبو درار خلال هذا الاجتماع الذي حضره فاعلون جمعويون، تعازيه الى أسر ضحايا هذا الحادث المأساوي الذي حصد، إلى حدود الساعة، حياة 58 شخصاً.

من جهته، أكد القنصل العام للمملكة، أن المصالح القنصلية والدبلوماسية المغربية معبأة من أجل مساعدة الأسر المغربية التي تضررت من الحادث، طبقا للتعليمات للملك محمد السادس، مؤكداً أن كافة أفراد الجالية المغربية في حداد، والكلّ يستشعر حزناً عميقاً جراء هذه المأساة”، قبل أن يُشير الى وجود اتصالات مستمرة مع الجمعيات المغربية والسلطات المحلية بهذا الخصوص.

وقدم عدد من الناجين من الحريق خلال هذا الاجتماع ، شهادات مؤثرة حول هذا الكابوس الذي عاشوه خلال ليلة المأساة، والأحاديث التي دارت مع أقربائهم الذين ظلوا عالقين ببرج “غرينفيل”، فيما أشاد متدخلون آخرون بموجة التضامن التي عبر عنها مغاربة انجلترا، والذين خاطر بعضهم بأنفسهم من أجل إنقاذ ضحايا الحريق.

واتفق المشاركون في اللقاء، على تنسيق مبادراتهم من خلال إنشاء أرضية مشتركة على شبكات التواصل الاجتماعي، من أجل تبادل المعلومات حول الجرحى والمفقودين، والإجراءات الإدارية الجاري بها العمل ببريطانيا، والهيئات العمومية والخاصة التي يتعين الاتصال بها بانجلترا في مثل هذه الظروف،  وقرروا انشاء مجموعة من المتطوعين، يتكلفون بمتابعة وتنسيق المبادرات ذات الاولوية التي سيتم القيام بها، بتنسيق مع المصالح القنصلية والدبلوماسية.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن