عشرات المغاربة ببروكسيل في وقفة للدفاع عن وحدة المملكة




تجمع عشرات المغاربة المقيمين ببلجيكا ، عشية أمس السبت، في احدى الساحات الكبيرة ببروكسيل ، بهدف التعبير عن تعبئتهم واستعدادهم لبذل كل التضحيات دفاعا عن وحدة المملكة ، مرددين شعارات من قبيل “نعم للاصلاحات لكن في اطار الاستقرار” ” الوطن ينادي”، النشيد الوطني، وأغاني من التراث الوطني.

وعبر المتظاهرون عن تضامنهم” مع المطالب الاجتماعية المشروعة للشعب المغربي الموحد وغير القابل للتجزيء، وتلك المعبر عنها مؤخرا من طرف سكان الحسيمة.

وقال رضوان بشري عن “الارضية المواطنة ، مغربي موحد” احد منظمي هذه الوقفة ” نحن الامازيغ والريفيين والحسانيين والعرب واليهود المنتمين لكافة جهات المغرب ، موحدون جميعا وراء راية واحدة وشعار واحد “الله ، الوطن، الملك”.

من جهته قال بوشعيب سماوي ، جامعي وفاعل جمعوي مغربي من مدينة مونس (جنوب) “ندعو مواطنينا الى الوحدة والاجيال الحالية ،الى السير على نهج اجدادنا في المقاومة من اجل الاستقلال والحرية، مبرزا “الاوراش الديموقراطية التي يعرفها المغرب ومنها الجهوية المتقدمة .

واكد ذات المتحدث، “سنواصل تعبئتنا المستمرة من اجل التصدي لاي مناورة تهدف الى المس بالوحدة الترابية لبلدنا، مشيدا بالاصلاحات الشجاعة التي نهجها المغرب على درب الدمقرطة، ومشاركة المواطن في تدبير الشأن المحلي وعصرنة البلاد.

من جانبه شدد ادريس الرحاوي وهو فنان وخطاط وفاعل بالمجتمع المدني، ان هذا التجمع يعهد بمثابة ” نشيد الوحدة وتشبث كل مغاربة العالم بوطنهم الام وبشخص جلالة الملك نصره الله”، مشيراالى أن المطالب المشروعة لسكان الحسيمة ،معبر عنها من قبل المجتمع المغربي برمته، وبكل مكوناته من طنجة الى لكويرة في اطار من الوحدة والوئام .

 

 




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن