تظاهرات ريفية بألمانيا تطالب الملك بالتدخل العاجل في قضية الريف




عبرت رابطة الجمعيات المغربية بألمانيا عبر بيان عن ” قلقها البالغ في تسارع الأحداث في مدينة الحسيمة بصفة خاصة وفي مناطق أخرى من الى ما وصلت إليه من احتقان اجتماعي خطير” وأضافت في ذات البيان ” ان هذه الاحداث ستسيئ إلى سمعة البلاد وتزيد في احتقان الأوضاع مما سينذر بعواقب وخيمة ليست لصالح الجميع، هذا الاحتقان الاجتماعي الخطير الذي هو نتيجة تهميش وإقصاء دام لعقود طويلة.”

وقد تبرأت ذات الرابطة من التهم التي تهم زعزعة استقرار الوطن، وقد عبروا عن أن ” الجالية المغربية بصفة عامة والريفية خاصة بعيدة كل البعد عن أي عمل يقصد به المساس بوحدة المغرب الترابية وثوابته المنصوص عليها في الدستور وأن هذه الأحداث  يجب معالجتها عن طريق برنامج وطني مستعجل، عادل وشامل في إطار المصارحة والمصالحة الوطنية من أجل إعادة الثقة بين المواطنين ومؤسسات الدولة.

وقد عبرت عن أن  ” المقاربة الأمنية لا تزيد الوضع إلا تعقيدا وتأزما وبأن القيم الوطنية تقتضي الترفع عن كل ما هو سلبي والسهر على إيجاد مخرج عقلاني معقول ومقبول من خلال إعادة النظر في طريقة الخطاب المستعمل من الطرفين وجعل صوت العقل يعلو على الانجذاب إلى التشرذم والتفرقة والعدائية.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن