اعتصام أمام قنصلية المغرب بأنفيرس تضامنا مع ”حراك الريف”




نظم متضامنون مع “حراك الريف” بأنفيرس البلجيكية وقفة احتجاجية أمام القنصلية المغربية بالمدينة ذاتها، للمطالبة بإطلاق سراح المعتقلين ووقف المتابعات، وتنمية المنطقة بما يستجيب لمطالب الساكنة.

وأكد المحتجون مواصلة الترافع إلى غاية إطلاق سراح المعتقلين ووقف المتابعات القضائية، ورفع العسكرة عن الريف برمته، والعمل على تنمية المنطقة بشكل حقيقي بعيدا عن التسويف والمماطلة، وفق تعبيرهم.

ووجه المعتصمون التحية لجميع المدن التي تخرج للاحتجاج بالريف، مشددين على أن الحقوق تنتزع ولا تعطى، وموجهين التحايا للنساء الريفيات والمغربيات على العموم.

وكانت صور المعتقلين والأعلام الأمازيغية وأعلام الجمهورية الريفية حاضرة في الاعتصام الذي دام لساعات، حيث ردد الحاضرون شعارات رافضة للسياسة المتبعة من طرف الدولة المغربية في مواجهة الاحتجاجات التي انطلقت منذ 7 أشهر ونصف.

وقام المشاركون في الاعتصام بتناول وجبة الإفطار بالمكان ذاته، قبل أن يواصلوا رفع الشعارات المطالبة بالحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية، مشددين على ألا تراجع عن المطالب.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن