إسبانيا تضيق الخناق على التهريب المعيشي بمليلية المحتلة والاحتجاجات تتجدد بالمعبر هذا اليوم




نفذ ممتهنو التهريب المعيشي ومواطنون، احتجاجات قوية بمعبر بني أنصار، هذا اليوم الاثنين، احتجاجا على إقدام السلطات الإسبانية على تحديد وقت الدخول إلى مليلية المحتلة من الخامسة صباحا إلى التاسعة صباحا، مع منع بعض المواطنين من الدخول إلى الثغر المحتل.

واعتبر العديد من المواطنون أن ما قامت به السلطات الإسبانية غير مفهوم وفجائي، منددين بما أسموه قرارات مزاجية لسلطات الاحتلال، مما حدا بهم إلى الاحتجاج واستنكار مثل هذا التضييق على تجارة التهريب المعيشي.
من جهة أخرى؛ قامت السلطات المحلية والأمنية بينهم رئيس المنطقة الإقليمية لأمن الناظور وممثل الجمارك والقوات المساعدة وكاتب عمالة الناظور بالتدخل من اجل تهدئة المواطنين المتجمهرين قرب المعبر الحدودي مؤكدين على أن الأمر يتعلق بقرار مؤقت بسبب دخول الجالية المقيمة بالخارج وعدم قدرة المعبر على استيعاب عدد كبير من السيارات دفعة واحدة.
جدير بالذكر أن السلطات الاسبانية كانت قد وضعت توقيتا يبتدأ من الساعة الخامسة إلى حدود التاسعة صباحا من اجل الدخول إلى مليلية بالنسبة لسيارات ممتهني التهريب المعيشي على أن تبدأ في الخروج ابتداء من الساعة السابعة صباحا.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن