​مسلمو فنلندا أمام ساعات صيام طويلة 




رمضان هو شهر صوم المسلمين حول العالم، منذ شروق الشمس حتى غروبها. وفي الوقت الذي يتقارب عدد ساعات الصوم في الدول العربية، فإن المسلمين في الدول الاسكندينافية وخاصة فنلندا سيصومون، في هذا العام، أكثر من 20 ساعة، إذ إن الشمس تكاد لا تغرب هناك في هذه الفترة من السنة.

 

في فنلندا والنرويج والسويد سيصوم المسلمون حوالى 20 ساعة ونصف، حيث لا تغيب الشمس إلا دقائق قليلة أو لا تغيب إطلاقاً في بعض مدن هذه الدول، مثل كيرونا السويدية.
وتختلف الاجتهادات بخصوص وجوب صوم المسلمين طوال هذه الساعات، بالرغم من التزام القسم الأكبر من المؤمنين بصوم الساعات الطويلة، في مقابل اختيار الآخرين الصوم والإفطار بحسب توقيت مكة المكرّمة.
رأيُ أئمة المساجد
الشيخ موسى عبد الفتاح إمام مسجد الرحمة بحي إتاكسكس يقول “بعدم جواز الإفطار مع توقيت المملكة العربية السعودية، معتبرا أنّ الصواب هو الصوم حسب التوقيت المحلي لفنلندا، “والذين يفتون بجواز الإفطار مع المملكة العربية السعودية كان أولى بهم أن يفتوا باالإفطار مع أقرب دولة لفنلندا”.
ويضيف “الذي أراه هو الصوم مع التوقيت المحلي مادام هناك شروق وغروب ولمنْ لم يستطع فعليه القضاء، وهذا هو رأي المجلس الأوروبي للعلماء والذي تطمئن له النفس”.
الداعية الإسلامي الأستاذ إدريس غنوا إمام مركز يوسف بمالمي يقول “كل من يصوم على غير توقيت فنلندا من مدن الجنوب فهو على خطأ كبير ويجب أن ينصح ويبيَّن له الحق بالحكمة والموعظة الحسنة، والواجب هو الصوم على التوقيت المحلي وعلى سكان شمال فنلندا الصوم على توقيت أقرب مدن الجنوب”.
أما إمام الرابطة الإسلامية بهلسنكي  أنس حجار فيقول إنّ الفتوى المعتمدة لدينا هي الصيام على المواقيت المحلية “أما الفتاوى المخالفة مع احترامنا لمصادرها فلم يتم الإجماع عليها بين المؤتمرين بفنلندا ولا حتى نالت الأغلبية وعلى أهل الشمال من المسلمين أن يصوموا على مواقيت أهل الجنوب من أقرب مكان تغرب فيه الشمس وتشرق”.
يذكر أنّه في هذا العام تتراوح ساعات الصوم ما بين 10 ساعات (تحديداً في أمريكا اللاتينية) و21 ساعة في القسم الشمالي من أوروبا.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن