شرطية هولندية تظهر بالحجاب أثناء خدمتها احتجاجا منها على إقصاء المحجبات من العمل بشرطة هولندا




بعد قرار منع الحجاب على العاملات بالشرطة في هولندا  كما أي رمز ديني آخر ومن كل الأديان، ظهرت مؤخرا شرطية هولندية (أندريا برنس Andrea Prins) ترتدي الحجاب أثناء تأدية عملها بحي “اوسدورب” أحد أحياء أمستردام، وذلك احتجاجاً منها على إقصاء المحجبات من العمل بالشرطة.

وفور ظهورها تجمع حولها العديد من المارين خاصة منهم المسلمين بل منهم من قدم لها الورود، مع الإعجاب والتقدير لمبادرتها التي اعتبروها مميزة وشجاعة.

من جهتها، أكدت شرطة أمستردام أن المبادرة هو تصرف فردي يخص أندريا فقط لا غير”زي الشرطة عندنا زيٌّ موحد وهو نمط حياة محايدة ولا تتغير” تؤكد شرطة امستردام، مضيفة “سوف نتحدث إلى ضابطة الشرطة المتورطة في الأمر “.

وللإشارة، فقد سبق لأحد رؤساء الشرطة في أمستردام خلال الأيام القليلة الماضية، أن دعا إلى إعادة النظر في موضوع منع الحجاب على الموضفات في سلك الشرطة، لتشجيع “الاجانب” للانخراط والعمل بالشرطة كون عدداً قليلاً من الهولنديين من أصول أجنبية ينخرطون للدارسة في مراكز الشرطة، في الوقت الذي عبر فيه عن قلقه من ذلك “يجب ان يكون نصف شرطة امستردام من ذوي اصول أجنبية” يقول ذات المتحدث .

ويؤكد المتحدث عينه “في الوقت الحالي لدينا فقط 18%، بينما نحو 52 بالمائة من سكان أمستردام، ينحدرون من أصول أجنبية”، وبحسبه يجب على الشرطة أن تكون قاعدة تعكس جميع إنتماءات المواطنين.

102Ce yRmnh qMPDd

 




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن