بنعتيق يطالب إيطاليا باتفاقيات تخدم الجالية المغربية




طلب عبد الكريم بنعتيق، الوزير المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج وشؤون الهجرة، من وفد برلماني إيطالي ضرورة الإسراع بتوقيع الاتفاقيات التي تخص الجانب الاجتماعي، والتي سبق أن وقعها الجانب المغربي، مؤكدا على ضرورة التعاون لتحصين الأمن الروحي للمغاربة، باعتبارهم مغاربة الأصل ومنتمين إلى مدرسة دينية تؤمن بالوسطية والاعتدال ولها جذورها التاريخية.

وتطرق بنعتيق خلال استقباله وفدا برلمانيا إيطاليا بمقر الوزارة بالرباط،  لوضعية بعض أفراد الجالية المغربية المقيمين بإيطاليا، الذي يعيشون في ظروف هشة، قائلا : “يجب أن نساعدهم لأن بعضهم يعيشون ظروفا صعبة وربما تكون عابرة”.

وشدد الوزير المكلف بالجالية على أن المغرب أضحى بلدا للاستقرار بعدما كان معبرا للمهاجرين بفضل إستراتيجية ورؤية الملك محمد السادس، مؤكدا أن هناك قوانين وضعت لإدماج تام للأجانب المستقرين بالمغرب، بشراكة مع المجتمع المدني.

بنعتيق شدد على أن المغرب في سياسته للهجرة ركز على الاندماج المدرسي والاندماج المهني، زيادة على المواكبة الصحية، والاندماج القانوني، مؤكدا أن ذلك يتم بتنسيق وتعاون مع جمعيات المجتمع المدني.

واعتبر الوزير أن سياسة الهجرة التي تنهجها المملكة تأتي انطلاقا من مرجعية كونية بخصوصية مغربية، موردا أن آليات المتابعة والمواكبة التي تقوم بها الوزارة تحتاج إلى شراكات متعددة من أجل إنجاحها.

وختم عبد الكريم بنعتيق كلمته بالتأكيد على ضرورة تعاون الجميع من أجل إنجاح سياسة المغرب في الهجرة، مشددا على ضرورة دعم الاتحاد الأوروبي، وإيطاليا باعتبارها فاعلا فيه، ولخبرتها الكبيرة في استقبال المهاجرين الراغبين في الاستقرار بأوروبا.

 

 




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن