لهذا السبب..قنصلية إسبانيا ترفض منح “التأشيرات” للاعبي المنتخب الوطني المغربي




رفضت السفارة الإسبانية، أول أمس الخميس، منح تأشيرة دخول أراضيها إلى لاعبي المنتخب الوطني للهواة لكرة القدم، لخوض مباراة إعدادية أمام منتخب إقليم كاتالونيا يوم الأربعاء المقبل بالملعب الخاص بنادي إسبانيول برشلونة.

مصدر “آخر ساعة” أوضح أن السفارة بررت قرارها بعدم توصلها بضمانات كافية من الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، تضمن عدم إقدام اللاعبين على “الحريك” وعدم العودة إلى المغرب، خاصة أن ملفاتهم لا تحتوي على أي عقود احترافية تربطهم بأنديتهم، وهو ما يقوي من احتمال هجرة بعضهم بطريقة غير شرعية، لاسيما أن لاعبي الهواة لا يحظون بعائدات مالية جيدة تشجعهم على العودة إلى المغرب، خاصة أن العديد من الرياضيين المغاربة اختاروا الهجرة إلى أوروبا بهذه الطريقة، حينما كانوا في معسكرات أو مباريات خارجية رفقة أنديتهم أو المنتخبات الوطنية، إذ من الممكن أن تكون فرصة أمامهم للبحث عن أندية أوروبية للانضمام إليها.

وبالتالي باتت المباراة الإعدادية لمنتخب الهواة في مهب الريح، رغم أن الاستعدادات لها انطلقت منذ ما حوالي سنة، بين العصبة الوطنية للهواة ونظيرتها الكتالونية، إذ عاد مسؤولو الجامعة عصر أمس الجمعة إلى السفارة الإسبانية في محاولة منهم لإقناع مسؤوليها بمنح اللاعبين التأشيرة وتقديم ضمانات قد تكون كافية.

يشار إلى أن إداريي عصبة الهواة قسموا ملفات طلب التأشيرة إلى مجموعتين، الأولى بالرباط والثانية بالدارالبيضاء، استجابة للإجراءات الإدارية التي تعتمدها سفارة إسبانيا.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن