توقيف حوالي 500 مهاجر سري بينهم مغاربة بالسواحل الليبية




قامت قوات خفر السواحل الليبية بمساعدة إحدى المنظمات الإنسانية الألمانية قبالة مدينة صبراتة، باعتراض سبيل مركب كان يقل حوالي 500 مهاجر من بينهم 277 مغربيا ، كانوا ينوون التوجه إلى إيطاليا بشكل غير قانوني، وفقا لما تناقلته وسائل إعلامية .

وقال أيوب قاسم المتحدث باسم خفر السواحل في طرابلس، إن الواقعة حدثت على بعد نحو 30 كيلومترا شمالي ساحل ليبيا، مضيفا أنه كان هناك 493 مهاجرا على المركب بينهم 277 مغربيا فضلا عن عشرات البنغلادشيين .

وتم اقتياد المهاجرين إلى قاعدة طرابلس البحرية قبل نقلهم إلى مراكز احتجاز في العاصمة الليبية.

ووصفت الصحافة الإيطالية هذه العملية بانها الأولى من نوعها في ظل الإنفلات الأمني الذي تعيشه ليبيا، حيث تسعى إيطاليا بكل الوسائل في تنسيق مع بعض الأطراف الليبية لوقف “الأمواج البشرية” التي تتوافد على إيطاليا بشكل غير مسبوق خلال هذه السنة حيث تجاوز عدد المهاجرين غير النظاميين الذين دخلوا إيطاليا إلى حدود يوم 10 ماي الجاري حوالي 45 ألف مهاجر .

كما عرف  عدد المغاربة الوافدين على إيطاليا عن طريق البحر بطريقة غير نظامية تزايدا كبيرا، حيث وصل  عددهم خلال السنة الجارية  إلى 2578 مهاجر أي بمعدل 20 مغربي في اليوم دخل إيطاليا بطريقة غير نظامية خلال السنة الجارية، بحسب آخر الإحصائيات المنشورة على موقع وزارة الداخلية.

 




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن