الخطوط الملكية المغربية توضح حقيقة شريط “الزبونة الغاضبة”




بعد الفيديو الذي انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي مؤخرا ، والذي يظهر زبونة غاضبة بأحد المكاتب وهي تبدي تذمرها من خدمات شركة الخطوط الملكية المغربية، خرجت هذه الأخيرة ببلاغ يوضح حقيقة و ملابسات الحادثة .

وقالت الشركة في البلاغ، إن الزبونة المذكورة كانت قد حجزت 3 تذاكر لأشخاص راشدين، و3 أخرى لأطفال أقل من سنتين، على أن تسافر مع عائلتها يوم الجمعة 5 ماي، انطلاقا من مطار محمد الخامس.

وفي يوم السفر، يضيف البلاغ، “تواجدت المسافرة المعنية رفقة شخص واحد راشد وثلاثة أطفال، وذلك بسبب غياب الشخص الراشد الثالث (الزوج)، بحجة نسيان جواز السفر، وهو ما جعل عملية إركاب العائلة غير ممكنة”.

وحسب البلاغ ذاته ، فإن القوانين الدولية تفرض أن يرافق كل طفل من طرف شخص راشد، كإجراء من إجراءات الأمن والسلامة، مضيفا أن موظفي الشركة عملوا على شرح هذه القوانين للزبونة، التي “اعتدت شفويا وجسديا على موظف للشركة بالمطار، وفي اليوم الذي يليه داخل وكالة الأسفار (وهو الفيديو الذي تم تداوله)” يضيف البلاغ .

“ورغم السلوك العدواني للزبونة”، يضيف البلاغ، “فإن العاملين بالشركة قاموا بضبط أعصابهم وتصرفوا بهدوء وقاموا بتسوية وضعية المرافق الثالث، دون عقوبة أو غرامة إضافية”.

وأكدت الشركة في بلاغها أنها تولي عناية خاصة بتطوير خدماتها وتجويدها، “خصوصا للجالية المغربية المقيمة بالخارج”، مشيرة إلى أنها قامت بجمع الأدلة المادية على ما حدث، محتفظة بحقها في اللجوء إلى القضاء.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن