جراح مغربي ينقذ حياة فقراء مغاربة مجانا بهولندا




استطاع الطبيب الجراح المغربي عبد العالي بنتهامي ، أن يخلق الحدث في هولندا بمهارته المهنية وطيبة قلبه خاصة مع أبناء بلده، على الرغم من أنه ولد بمدينة أمستردام الهولندية ، بعيدا عن بلده الأصلي ، ظل حاملا معه همَّ مساعدة أبناء وطنه من المغاربة و تقديم يد العون لهم.

يتحدّر بنتهامي من الريف، وتحديدا من مدينة الحسيمة، ويُعدّ من أمهر الجراحين بالأراضي المنخفضة، درس الطبّ بالجامعة الحرة بأمستردام، وحصل على الدكتوراه في الجراحة من المركز الاستشفائي الأكاديمي AMC.

“الحمد لله لقد تحقق الحلم الذي ظل يروادني لمساعدة المعوزين وأنا طفل صغير”، هكذا عبر الدكتور بنتهامي عن سعادته بعد تحقيقه لحلم كان يراوده  منذ الصغر ، وهو أن يصبح طبيبا جراحا لمساعدة الفقراء والمعوزين، وحينَ تحقق حلمه وصارَ جرّاحا ماهرا لم يُخلف الوعد الذي قطعه على نفسه ، وهكذا أصبح، حينَ كبُر، رئيسا لمؤسسة طبية كبيرة اسمها “الصحة للجميع”.

ومؤخّرا أجرى الطاقم الطبي الذي يشتغل مع الجراح المغربي عمليتين جراحيتين معقدتيْن لطفل ورضيع لم يتعدّيا بعد أربعة أشهر، ويتحدران من مدينتي سلا والرباط، وكُللتا بالنجاح. ولا يدفع المستفيدون من هذه العمليات أي مقابل، إذ تُجرى لهم مجانا.

ويفكر الدكتور بنتهامي يفكّر في مضاعفة جهوده لمساعدة أبناء بلده في المغرب، حيث سيعمل على تأسيس مستشفى خاص بالأطفال، ونقْل خبرته الطبية إلى موطنه الأصلي، بعد أن رفع راية بلده في بلاد الأراضي المنخفضة وشرّف الجالية المغربية المقيمة هناك.

 

 

ء

 




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن