لأمين العام لمجلس الجالية المغربية بالخارج ينظم قافلة تحسيسية ضد التطرف من مولنبيك إلى مراكش




أعلن الأمين العام لمجلس الجالية المغربية بالخارج ، عبد الله بوصوف ، عن تنظيم قافلة ثقافية وتحسيسية من أجل التسامح و مناهضة التطرف والإرهاب، حيث ستنطلق من حي مولنبيك في العاصمة البلجيكية بروكسيل، لتتجول في الأحياء الهامشية في عدد من المدن الأوروبية، خصوصا تلك التي شهدت أعمالا إرهابية، مثل باريس ونيس، وصولا إلى مدينة مراكش، حيث ترقد الفنانة الفوتوغرافية المغربية-الفرنسية ليلى العلوي، التي راحت ضحية الإرهاب في العاصمة البوركينابية واغادوغو في يناير 2016.

وقال بوصوف الذي كان يتحدث خلال تقديم مؤلفه الجديد بعنوان “الإسلام والمشترك الكوني”، بمسرح “ديز أور heures10” بباريس، و الصادر في أبريل 2017 عن دار النشر الفرنسية بانتيون Pantheon، إن الهدف من هذه القافلة هو تحسيس الشباب بقيم التسامح والعيش المشترك، وتمكينهم من تكوين وتعليم ذي جودة عالية.

وتهدف هذه القافلة كذلك ، إلى تعزيز قيم التسامح واحترام الآخر في صفوف شباب الأحياء الهامشية، وتشجيع الشباب المنحدر من الهجرة المغربية على الالتزام بالقيم النبيلة والتعبير عنها عبر الانخراط في مختلف التعابير الفنية، ليكون بذلك مثالا يحتذى في العيش المشترك وفي استقرار وسلام للمجتمعات الأوروبية.

و في سياق متصل، أعلن الفنان الساخر الفرنسي من أصل مغربي ياسين بلعطار، اعتزامه إنشاء فضاء ثقافي في حي مولنبيك بالعاصمة البلجيكية بروكسيل، بهدف جعل شباب هذه المنطقة ينفتح على الفن والثقافة .

ويأتي النشاط في إطار برنامج التبادل المنظم من طرف مؤسسة “شيفن أند تويست”؛ وهي مؤسسة تهدف إلى دعم ولوج الشباب المنتمي إلى أوساط هامشية في مدينة بروكسيل إلى وسائط الإعلام والتواصل من أجل المساهمة في بناء مجتمع مندمج ومسالم.

وتضم أيام البرنامج الممتدة من 4 إلى 7 ماي 2017 عددا من الأنشطة والموائد المستديرة، بمشاركة شباب من جمعيات من بروكسيل وباريس، تختتم بزيارة تحسيسية إلى مقر اليونسكو، من أجل التحسيس برهانات مجتمعات اليوم وغدا.

 




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن