محققون بلجيكيون بالمغرب للتحقيق في أنشطة أكبر عصابة للاتجار في المخدرات




تواصل السلطات القضائية في بلجيكا تحقيقاتها في انشطة احدى اكبر عصابات الاتجار في المخدرات في البلاد والتي يتزعمها شبان مغاربة بعضهم القي عليه القبض قبل سنتين.

وكشفت السلطات البلجيكية ان التحقيقات افضت الى الحجز على ارصدة بنكية في المغرب وبلجيكيا، اضافة عقارات وسيارات فارهة وغيرها من المنقولات الثمينة.
وعلم، ان فريق من المحققين حل الشهر الماضي بالمغرب للتحقيق في عمليات تبييض اموال قام بها افراد العصابة في المغرب، عبر شراء العقارات بمدن الشمال، وسيارات فارهة ويخوت اضافة الى منقولات اخرى باهظة الثمن.
وحسب مصدر مطلع فان هذه العصابة كانت تقوم بإستيراد وتهريب الكوكايين في منطقة انتوربن، ويتزعمها ثلاثة اخوة هم “عبد العزيز ، خالد ، وسعيد . س”.
كما تحقق الشرطة البلجيكية مع احد زعماء العصابة يلقب بـ”الناظوري” يوجد رهن الاعتقال منذ اكتوبر من سنة 2014، تقول الشرطة ان عائلته تملك قصرا كبيرا بمدينة الناظور، ترجح تشييده من عائدات الاتجار في المخدرات.
من جهته يقول محامييه الموقوف، ان موكله “نصر الدين .ت” وعائلته يعتبرون تجار خمور ناجحين في انتويربن، وبالتالي من السابق لاوانه اتهامهم بغسل الاموال على حد قوله.
وتجدر الاشارة ان السلطات البلجيكية تتهم عصابة “السلاحف” بالتورط في اختفاء شحنة من الكوكايين بميناء انتويرب في سنة 2012 تبلغ كميتها 200 كيلوغرام في ملكية عصابة منافسة كان يتزعمها مغربي يلقب بـ “سكارفيس” والذي تمت تصفيته بهولندا، مما تسبب في نشوب حرب تصفيات بين العصابتين راح ضحيتها مجموعة من الاشخاص اغلبهم مغاربة.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن