ترحيل المغربي الذي هدد بقتل منفذ “هجوم كيبيك” بكندا




قررت السلطات الكندية ترحيل المهاجر المغربي محمد أمين بن فارس، بعدما هدد بقتل الطالب الكندي الفرنسي ألكسندر بيسونيت، انتقاما منه لإطلاقه النار على المصلين بمسجد المركز الثقافي في كيبيك، ما أودى بحياة ستة أشخاص وجرح 19 آخرين.

وقال سابين كليت، المدعي العام لمقاطعة كيبيك، في تصريح نقلته صحيفة “Tvanouvelles” الكندية، إن “الشخص المعني بقرار الترحيل كان يتواجد رهن الاعتقال الاحتياطي منذ 15 أبريل”.

وأضاف سابين أنه “جرى إلقاء القبض على المهاجر المغربي بعدما عبر عن نيته في الانتقام من قاتل عمه، عزالدين سفيان، أحد ضحايا الاعتداء على المركز التعبدي المشار إليه”، على حد تعبيره.

ووفق منطوق الحكم، فإن المهاجر المغربي الحاصل على الجنسية الإيطالية ، و البالغ من العمر 33 سنة، سيمنع من دخول التراب الكندي لمدة ثلاث سنوات، مضيفا أن “قوات الأمن الحدودي باشرت الترتيبات بشأن ترحيله نحو بلده الأصلي المغرب في غضون الساعات القليلة القادمة”.

 




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن