الدكتور المغربي بيهي المقيم ببريطانيا يخرج عن صمته ويكشف حقيقة اشتغاله في محل بيتزا




نفى الدكتور المغربي المقيم ببريطانيا، محمد عزيز بيهي، ما نشرته صفحات مجلة “تيل كيل” حول كونه مجرّد عامل بيتزا، مستغربا بشدة “هذا الخبر الغريب الذي لا يستند إلى أي دليل”، يقول محمد .

وقال بيهي، في تصريح صحفي ، إن ما حدث أثر فيه كثيرا،  موضحا: “لا أفهم كيف يتم تصديق ونشر أكاذيب كهذه روجها حاقدٌ ما دون إيراد دليل واحد؟.. بهذه البساطة يتم نشر تهم في حقّ شخص ما لمجرد أن أحدهم قالها..ألا يفترض الاتصال بي للتأكد من حقيقة الأمر؟”.

و أورد ابن مدينة طنجة عدد من الوثائق التي تثبت مسار دراسته، وحصوله على دكتوراه في تخصص المسالك البولية من جامعة “ستافروبول” الروسية، إضافة إلى رسالة من وزارة التعليم العالي سنة 2002 تعرض من خلالها توظيفه بأحد المراكز الاستشفائية بالمملكة؛ وهو الأمر الذي لم يستجب له لإكراهات عملية أخرى.

كما أظهرت وثيقة أخرى أن بيهي اشتغل كرئيس قسم بمستشفى ستافروبول بروسيا، سلمتها له إدارة المستشفى، إضافة إلى نسخة من بحث الدكتوراه التي حصل عليها الحاصل على وسام ملكي.

وواصل بيهي في تصريحاته : “اتصل بي مسؤولون من المغرب أيضا بعد ما نشر، وأرسلت لهم كل الوثائق، والتي تتوفر السفارة المغربية على نسخ منها، كما أن السفير المغربي أيضا اتصل بي وأكد لي دعمه لي إزاء ما أشيع”.

عزيز بيهي: أتوفر على دكتوراه روسية .. و

و أردف بيهي قائلا : “تواصلت أيضا مع مسؤولة بمجلة تيل كيل ، وقد اعتذرت عما حدث ووعدت بنشر تصويب في العدد القادم بعد أن اطلعوا أيضا على الوثائق وتأكدوا أن الأمر يتعلق بإشاعة كيدية” .

 




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن