اعتقال مغربي بتهمة محاولة الإنتقام لضحايا مسجد كيبيك بكندا




ألقت السلطات الكندية القبض على ثلاتيني مغربي بتهمة تهديد أسرة منفذ الهجوم على مسجد كيبيك بالقتل، انتقاما منه لأقربائه الضحايا الذين قتلوا خلال حادث الاعتداء قبل أسابيع ، وفقا لما نقلته صحيفة “Le Journal de Québec” .

وأشارت ذات الصحيفة ، أن المعتقل يحمل جواز سفر إيطالي وقد التحق مؤخرا بكندا قادما من العاصمة البريطانية لندن، وفي نيته الانتقام من “ألسكندر بيسونيت” الذي قتل بالرصاص المصلين في مسجد كيبيك.

وأوضح ذات المصدر ، أن اشتباه المحققين في عزم المهاجر المغربي بالتخطيط لعملية الإنتقام جاء إثر بلاغات من داخل الجالية الإسلامية نفسها التي أثار ارتيابها سلوكه عندما بدأ يروج بقوة لما أسماه بـ “الإنتقام للشهداء” ومباشرته جمع المعلومات عن الجاني وأسرته.

وألقي القبض على محمد أمين بن فراس، 33 سنة، يوم السبت الماضي، وهو قريب البقال المغربي عز الدين سفيان الذي لقي حتفه رفقة خمسة آخرين في الاعتداء الإرهابي الذي استهدف مسجدا في مقاطعة كيبيك الكندية ليلة 29 يناير الماضي.

 

 

وقد تم إيداع المهاجر المغربي في سجن “أورسانفيل” في انتظار استكمال التحقيقات وهو نفس السجن حيث يوجد “ألسكندر بيسونيت” منفذ الاعتداء الذي أدمى المسلمين في كندا شهر يناير الماضي، بينما أمر القاضي بضمان عدم التقائه بالجاني ، كما تم  الإتصال بوالدي الجاني المقيمان بنيويورك لتحذيرهما بعدم زيارة ابنهما في الوقت الحالي.

 




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن