هيئات حقوقية ونقابية تحتج على قرار طرد الطالب المغربي الذي أحدث هلعا بمطعم الجامعة بباليرمو




خرجت مجموعة من الهيئات الحقوقية والنقابية  أمس  الثلاثاء في وقفة احتجاجية بمدينة باليرمو ، على إثر قرار طرد  طالب مغربي إلى موطنه الأصلي بعدما تسبب في هلع بمطعم جامعة المدينة .

ودعا المتظاهرون أمام مقر السلطات المحلية بباليرمو المسؤولين الأمنيين بمراجعة قرارهم الذي وصفه بـ “العنصري” في حق الطالب المغربي وتمكينة من حقه في العلاج مثلما تنص عليه المواثيق الدولية.

ويخشى المتظاهرون من تفعيل مسطرة الطرد في حق الطالب المغربي بالرغم من إعلان محاميته الطعن في حكم المحكمة بالموافقة على طرده، إذ تسمح قوانين الأجانب بإيطاليا لمصالح الأمن بتفعيل قرار الطرد دون انتظار حكم محكمة النقض التي التجأت إليها محامية الطالب المغربي بعدما وافقت محكمة باليرمو على طرده.

وأثار قرار طرد الطالب المغربي س. م.، 26 سنة، العديد من الإنتقادات من الهيئات النقابية والحقوقية خاصة بعدما وافقت عليه المحكمة في جلسة استعجالية صباح يوم السبت الأخير، حيث استغربت هذه الهيئات عدم مراعاة السلطات الأمنية والقضائية لما أسمتها بـ “الإضطرابات النفسية” التي يعاني منها الطالب المغربي إذ كان يخضع للعلاج منذ مدة بإحدى المستشفيات العمومية.

وتعود تفاصيل القضية  إلى مساء يوم السبت الماضي،  عندما كان الطلبة يتناولون وجبة العشاء بمطعم جامعة باليرمو، وفجأة وقف الطالب المغربي بباب مدخل المطعم وهو يصرخ بأعلى صوته “من هو يهودي ومن هو مسيحي ومن هو مسلم فليغادر المكان فورا، أما من يعبد الشيطان فاتركوه ليلقي حتفه”، ما خلف موجة من الرعب بين الطلاب، احدثت استنفارا بالمدينة ، وتم توقيف المهاجر المغربي فورا وإيداعه بمركز تحديد هوية الأجانب في انتظار طرده نحو المغرب .

 




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن