إيطاليا تطرد مهاجرا مغربيا بتهمة الإشادة بالارهاب ونشر أفكار عدائية على صفحته الفيسبوكية




أصدرت محكمة مدينة ماشيراتا بإيطاليا ، أمرا بطرد المهاجر المغربي يونس فاموسي ،34 سنة، بشبهة الإرهاب بالرغم من الإعتراض الذي قدمه محاميه بكونه يعاني من اضطرابات نفسية، وفقا لما أوردته صحيفة “إلريستو دي كارلينو”.

وتم إيقاف المهاجر المغربي الذي يقيم ببلدة “ريكاناتي” صباح أمس الخميس، إثر تورطه في الإشادة بـ “داعش” وترويج أفكار عدائية عبر صفحته بالفيسبوك، بناء على تحريات قامت بها المصالح الأمنية بمدينة ميلانو، ما دفع وزير الداخلية الإيطالي ماركو مينيتي، بإصدار أمر ترحيل يونس فاموسي الذي كان يعيش رفقة والديه، الحاصلين على الجنسية الإيطالية، إلى بلده الأصلي، بحسب ذات المصدر .

وحاول “ماسيمو بيستيلي” محامي يونس  الإعتراض على قرار وزير الداخلية ، عن طريق لفت انتباه المحكمة إلى أن موكله يعاني من اضطرابات نفسية منذ مدة طويلة ونتيجة لذلك تم إخضاعه للعلاج بالمستشفى و مازال يأخذ بعض الأدوية، يضيف ذات المصدر.

وبعد مداولة قصيرة وافقت المحكمة على قرار وزير الداخلية بطرد المهاجر المغربي .




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن