مسؤولين مغاربة وإسبان يناقشون قضايا الهجرة بمدريد




انعقدت بمدريد الدورة الـ15 للمجموعة المشتركة الدائمة المغربية الإسبانية حول الهجرة، بحضور عدد من المسؤولين المغاربة والإسبان،  حيث ترأس الوفد المغربي خلال هذا الاجتماع،  خالد الزروالي، الوالي مدير الهجرة ومراقبة الحدود بوزارة الداخلية، فيما ترأست الوفد الاسباني تليز مارينا ديل كورال، الكاتبة العامة للهجرة واللجوء .

واستعرض الجانبان ، وفقا لما أوردته وكالة المغرب العربي للأنباء في قصاصة لها، مختلف جوانب التعاون في هذا المجال، لاسيما تلك المرتبطة بتشجيع الهجرة القانونية، وتعزيز اندماج المغاربة المقيمين في إسبانيا، وتسهيل منح التأشيرات للمغاربة.

كما ناقش الطرفان أيضا قضايا ذات طابع عملي، والمتعلقة بمكافحة شبكات الهجرة غير النظامية ومراقبة الحدود.

وأبرز الجانبان، في هذا السياق، التعاون الثنائي، العملي والمتقدم، الذي يرغبان في تعزيزه من خلال عدة آليات للتنسيق.

و شكل الاجتماع فرصة للجانب المغربي من أجل تقديم الاستراتيجية الوطنية الجديدة في مجال الهجرة واللجوء، التي وضعتها المملكة تنفيذا لتوجيهات الملك محمد السادس.

وقدم الوفد حصيلة عملية تسوية أوضاع المهاجرين من إفريقيا جنوب الصحراء في وضعية غير قانونية، وكذا برامج الاندماج التي أطلقها المغرب لفائدة المهاجرين الذين سويت وضعياتهم.

وأشاد الجانب الإسباني، خلال هذا الاجتماع، بالجهود التي يبذلها المغرب في مجال الهجرة، وكذا بالمستوى الجيد للتعاون الثنائي في مختلف المجالات ذات الصلة بقضية الهجرة.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن